وزيرة الصحة: عدد ضحايا حوادث المرور تقلّص بنسبة 33%

أكدت وزرة الصحة سميرة مرعي امس السبت 6 ماي 2017، تقلص عدد ضحايا حوادث المرور بتونس بنسبة 33 بالمائة خلال الأشهر الاربعة الاولى من سنة 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2016.

واستنادا إلى إحصائيات المرصد الوطني للمرور لسنة 2016، كشفت مرعي، خلال اختتام المؤتمر العالمي الثالث عشر للمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات، تحت شعار « حوكمة السلامة على الطرقات : الرهانات والتحديات » ان عدد القتلى في تونس، جراء الحوادث المرورية، بلغ 1446 قتيلا، فيما وصل عدد الجرحى إلى 11034 جريحا.

وأضافت ان حوادث بتونس هي أحد أهم الأسباب الرئيسية في الوفيات بالنسبة للشريحة العمرية ما بين 44 و 50 سنة، كما انها تعد السبب الأول للوفايات بالنسبة للشريحة العمرية ما بين 15 و 29 سنة.

وقالت إن وزارة الصحة تعمل حاليا على مزيد دعم منظومة الطب الاستعجالي والاسعاف من أجل الحد من كوارث حوادث الطرقاتر وذلك عبر بعث مصالح طبية متنقلة، جديدة، للاسعاف والانعاش بعدة جهات، مع الدعم المتواصل لاقسام الاستعجالي بالموارد البشرية والتجهيزات.

كما قامت الوزارة وفق ما أفادت به سميرة مرعي باقتناء سيارات اسعاف جديدة لدعم الاسطول وتطويره، فضلا عن دعم التنسيق مع مصالح الحماية المدنية للاحاطة بالمصابين جراء حوادث المرور على الطريق.

وأكدت ان وزارة الصحة تعمل مع الهياكل المختصة لمراجعة وتفعيل القوانين المتعلقة بالسلامة المرورية، لاسيما منها اجبارية استعمال الكراسي المقيدة لحركة الأطفال، كما نظمت حملة تحسيسية للتخفيف في السرعة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ،وذلك بمناسبة الاسبوع العالمي الرابع للسلامة على الطرقات، من 8 الى 14 ماي، الذي ينتظم هذه السنة تحت شعار « احرص على انقاذ الارواح خفض في السرعة. »