صدر بالرائد الرسمي: رزنامة الانتخابات البلدية..التفاصيل

0
1

صدر بالعدد الاخير للرائد الرسمي للجمهورية للتونسية قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المؤرخ في 10 افريل 2017 والمتعلق برزنامة الانتخابات البلدية لسنة 2017 والتي تضبط تواريخ تسجيل الناخبين، والترشح للانتخابات البلدية، والحملة الانتخابية، والاقتراع والاعلان عن النتائج.

وحسب هذه الرزنامة يفتح باب الترشح للانتخابات البلدية يوم 19 سبتمبر 2017 بداية من الثامنة صباحا ويتم غلقه يوم 26 سبتمبر 2017 على الساعة السادسة مساء. ويقع الاعلان عن القائمات المقبولة للمترشحين لهذه الانتخابات في اجل اقصاه يوم الخميس 5 اكتوبر المقبل قبل ان يتم الاعلان عن القائمات المقبولة نهائيا بعد انقضاء الطعون في اجل اقصاه يوم 9 نوفمبر القادم وهو نفس تاريخ قبول مطالب انسحاب المترشحين لهذا الاستحقاق الانتخابي.

من جهة اخرى تنطلق عملية تسجيل الناخبين يوم الاثنين 19 جوان 2017 وتنتهي يوم 10 اوت المقبل، ويتم وضع قائمات الناخبين على ذمة العموم في الفترة الممتدة من يوم 16 اوت الى غاية يوم 18 اوت 2017 ، فيما حددت مواعيد تلقي الاعتراضات على قائمات الناخبين انطلاقا من يوم السبت 19 اوت والى غاية يوم الاثنين 21 اوت المقبل، قبل ان تتولى الهيئة الاعلان عن قائمة الناخبين النهائية بعد انقضاء الطعون في اجل اقصاه يوم 18 سبتمبرالمقبل.

وتنطلق الحملة الانتخابية وفق ذات القرار يوم 25 نوفمبر 2017 على الساعة الصفر وتنتهي يوم 15 ديسمبر على الساعة منتصف الليل وتنطلق قبلها بشهرين الفترة الانتخابية في 26 سبتمبر 2017 على الساعة صفر والتي يتم خلالها مراقبة تمويل الحملات الانتخابية والوقوف على الممارسات الممنوعة في هذا الشان.

وتوافق فترة الصمت الانتخابي يوم السبت 16 ديسمبر 2017 ابتداء من الساعة صفر لتمتد الى حد غلق اخر مكتب اقتراع بالدائرة الانتخابية.

اما في ما يخص عملية الاقتراع والاعلان عن النتائج فقد حدد القرار تاريخ يوم 17 ديسمبر 2017 موعدا لاجراء الانتخابات البلدية في حين يكون يوم الاحد 10 ديسمبر موعدا لاقتراع الامنيين والعسكريين.

ويتم التصريح بالنتائج الاولية للانتخابات البلدية في اجل اقصاه يوم 20 ديسمبر 2017.وتتولى الهيئة اثر انقضاء الطعون الاعلان عن النتائج النهائية في أجل أقصاه يوم الاربعاء 24 جانفي 2018

وفي تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون ان الانتخابات البلدية ستساهم في تحقيق الاستقرار في تونس باعتبار انها ستحل ما اسماه بمعضلة التنمية المحلية متوقعا اجراء هذا الاستحقاق في ظروف طيبة بما في ذلك التوفق الى المصادقة على مجلة الجماعات المحلية خلال شهر اوت المقبل بعد ان احالتها الحكومة على انظار مجلس نواب الشعب حسب تاكيده.

و في ما يتعلق بالمواعيد الانتخابية لفت بفون الى انطلاق الحملة التحسيسية لتشجيع المواطنين على التسجيل يوم 12 جوان المقبل اي قبل اسبوع من تاريخ تسجيل الناخبين الموافق حسب الروزنامة ليوم 19 جوان القادم ، في ما يكون مركز النداء 1814 جاهزا قبل يومين من تاريخ التسجيل اي يوم 17 جوان وهو ذات تاريخ فتح باب الاعتماد لمنظمات المجتمع المدني ذات الصلة بالعملية الانتخابية والصحافيين والاعلاميين لملاحظة المسار الانتخابي ومتابعة العملية الانتخابية في مختلف مراحلها الى جانب الدخول الى كافة مقرات الهيئة.