الشرطة المصرية تقتل عنصرين في “الحراك المسلح” للإخوان

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، السبت، مقتل مسلحين قالت إنهما من عناصر “الحراك المسلح” لجماعة الإخوان وذلك خلال اشتباك مع الأمن بمحافظة الغربية شمالي البلاد.
وأوضحت الوزارة في بيان على صفحتها على فيسبوك إن عبد الله رجب علي عبد الحليم (25 عاما) ومحمد عبد الستار إسماعيل (44 عاما) بادرا بإطلاق النار على الشرطة عندما اقتربت من مخبأهما.

وأضافت أن الشرطة عثرت على بندقيتين آليتين وذخيرة في مكان اختبائهما.

وقال البيان إن المسلحين من مسؤولي تصنيع ونقل العبوات الناسفة للحركات المسلحة التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي”، في إشارة إلى حركتي “حسم” و”لواء الثورة”، اللتين تقول الوزارة إنهما جناحان مسلحان للجماعة المحظورة والتي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية بعد عزل الرئيس المنتمي إليها محمد مرسي في منتصف 2013.

وأعلنت (حسم) مسؤوليتها عن قتل ثلاثة رجال شرطة بينهم ضابطان قبل منتصف ليل الاثنين في هجوم بالقاهرة أصيب فيه خمسة من رجال شرطة أيضا. كما تبنت نحو عشر هجمات أخرى في السابق.