اتحاد الشغل يدعو لاتخاذ اجراءات ضدّ المؤخر

0
1

اعتبر المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم السبت 6 ماي 2017 أن التصريحات الأخيرة لوزير الشؤون المحلية والبيئة رياض الموخر شكلت مسّا من مكانة الشقيقتين الجزائر وليبيا.

واعرب اتحاد الشغل في بيان له عن ادانته لمثل هذه التصريحات غير مسؤولة التي تكرّرت سابقا.

وذكّر المكتب التنفيذي بمكانة هذين البلدين في قلوب التونسيات والتونسيين وبالعمق الجغرافي والتاريخي والحضاري وبالمصير المشترك بينهما وبين تونس معتبرا أن الإساءة الى الجزائر إضرار بمصالح تونس وبعلاقتها الأخوية العريقة معها.

وأشار إلى أنه كان على الحكومة التونسية أن تلعب دورا رئيسيا في إخراج ليبيا من محنة الاحتراب والاقتتال بمبادرات فعّالة وحاسمة تتعاون مع الجزائر في الدفع إلى حلّ للأزمة اللّيبية. ودعا إلى اتّخاذ إجراءات كفيلة بتجاوز مثل هذه التصريحات، وإلى بناء استراتيجية ناجعة لتطوير العلاقة مع الشقيقتين الجزائر وليبيا.

وتوجه الاتحاد بالشكر إلى اتحاد عمَّال الجزائر على مبادرته تشجيع الجزائريين على زيارة تونس والتوجُّه إليها لقضاء عطلهم، وعلى مبادرة إقامة المنتدى الاقتصادي المشترك خلال شهر سبتمبر معتبرا ذلك مساهمة نقابية وشعبية هامة في تمتين العلاقة بين البلدين ودعم التعاون الثنائي.

يذكر ان رياض الموخر قد أثار موجة من الاستياء في صفوف الجزائريين بعد الكلمة التي ألقاها بايطاليا والتي قال فيها حسب ما نقلت وسائل إعلام جزائرية : “عندما يسألونني عن موقع تونس فإني أفضل أن أجيب بأنها تقع جنوب إيطاليا على أنها تقع بجوار الجزائر الدولة الشيوعية، وليبيا الدولة المخيفة”.

من جانبه، أوضح الموخر، في تصريحات اعلامية أن كلامه وقع تحريفه وأنه اراد ان يقول ان الشعب الامريكي كان منذ 30 سنة يعتبرون الجزائر دولة شيوعيّة.