باسيل يدعو لـ”إجراءات سيادية” لتقليل عدد لاجئي سوريا بلبنان

حذر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، من توطين اللاجئين السوريين في بلاده، داعيا إلى اتخاذ إجراءات وصفها بالسيادية لتقليل أعدادهم.
وانتقد زيارة بان كي مون الأخيرة إلى لبنان: قائلا “يعدوننا بالمساعدات الفعلية ويأتون لإعطائنا القروض، فيما قامت بعض الدول بإغلاق الحدود أمام النازحين بالرغم من توقيع اتفاقيات دولية”.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن الأمر وصل إلى حد البدء في تسيير رحلات لنقل سوريين من أوروبا إلى أراضيه، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات أحادية لتخفيف أعداد اللاجئين

واتهم بعض الجهات الدولية بالسعي إلى الإبقاء على اللاجئين في لبنان، قائلا إن بعض المسؤولين اللبنانيين صامتون عن عدم عودة اللاجئين لأسباب مذهبية داخلية، وأخرى لها علاقة بالانتخابات السورية.

وجاء كلام باسيل بعد زيارة قام بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى لبنان استمرت يومين، التقى خلالها القيادات اللبنانية وزار عددا من مخيمات اللاجئين السوريين.