بعد تصريح المؤخر: عبد اللطيف المكي يعتذر للجزائر وليبيا

أثار تصريح وزير الشؤون المحلية والبيئية رياض المؤخر غضب الجزائريين، الذي قال فيه “أفضل ان اقول أن تونس تقع تحت ايطاليا…عوض ان أقول أن تونس بين الجزائر الشيوعية وليبيا التي تبعث عن الخوف” وذلك خلال لقاء وزير الخارجية الايطالي.

 

وفي هذا السياق، قال القيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكي، اليوم الجمعة 5 ماي 2017، “نحن معتزون بانتماء بلادنا العربي الإسلامي الإفريقي وخاصة بجارتينا الشقيقتين الجزائر وليبيا حيث تجمعنا أخوة التاريخ والحاضر نتقاسم الأفراح والأتراح وحيث التداخل الأمني والإقتصادي والإجتماعي وحيث وحدة المستقبل”.

 

وأكّد عبد اللطيف المكي، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، أنّه لن يُغير هذه الحقائق أي ريح فما بالك بـ”السهام الطائشة”، مضيفا “نحن متمسكون أيضا بالإنفتاح على العالم خاصة منه القريب منا أي دول المتوسط فمعذرة لإخواننا الجزائريين والليبيين إن صدر ما يجرح مشاعرهم”.