غضب ألماني من “جاسوس” سويسري

عبّر سياسيون ألمان عن غضبهم من تقارير بأن سويسرا زرعت جاسوسا في وزارة المالية بإحدى الولايات لمعرفة كيفية حصولها على تفاصيل حسابات بنكية سويسرية سرية بعد أيام من اعتقال الشرطة لرجل آخر يشتبه أيضا في أنه جاسوس.

وذكرت صحيفة سود دويتشه تسايتونغ ومحطتا تلفزيون “إن.دي.أر” و”دبليو.دي.أر” أن جهاز المخابرات الاتحادية السويسري زرع جاسوسا في وزارة المالية بولاية نورد راين فستفاليا للحصول على تفاصيل بشأن محققي ضرائب ألمان.

واعتقلت الشرطة الألمانية الجمعة الماضي رجلا يبلغ من العمر 54 عاما يشتبه بأنه كان يحاول معرفة كيف حصلت ولايات ألمانية على إسطوانات تضم تفاصيل بشأن حسابات بنكية سويسرية فتحها ألمان للتهرب من الضرائب.

وقال مارتن شولتز زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي لتلفزيون “إس.أر.إف” السويسري “إذا ثبت صحة أن المخابرات الاتحادية السويسرية تتجسس على وزارة المالية في نورد راين فستفاليا فسوف أعتبر ذلك فضيحة.. فضيحة تظهر أننا ينبغي أن نواصل معركتنا ضد التهرب من الضرائب”.