المكلف العام السابق بنزاعات الدولة يكشف أسباب تعثر مسار استرجاع الأموال المنهوبة

قال المكلف العام السابق بنزاعات الدولة لزهر الجويلي، إن مسار استرجاع الأموال المنهوبة متعثر ولم تتمكن الدولة إلا من استرجاع حصيلة زهيدة.

وبيّن الجويلي أن أسباب تعثر هذا المسار تتمثل في كون مؤسسة نزاعات الدولة منهكة بمشاكلها حيث تشكو نقصا في الموارد البشرية وفي الإمكانيات موضحا أنه بعد الثورة لم يقع إصلاح هذه المؤسسة رغم أنها تزخر بكفاءات وطنية تعمل من أجل الدفاع عن مصالح الدولة.

واعتبر أنه لا توجد إرادة فعلية لاسترجاع الأموال المنهوبة مشددا على ضرورة أن تبذل تونس جهودا كبيرة لاسترجاعها.