نائبة رئيس لجنة التحقيق بالبرلمان الاوروبي : “حجج المدافعين عن مشروع قانون المصالحة بتونس”سخيفة”

أكدت ايفا جولي نائبة رئيس لجنة التحقيق بالبرلمان الأوروبي المكلفة بجرائم تبييض الأرصدة والتهرب الضريبي خلال اجتماعها بوفد من النواب التونسيين على هامش أسبوع تونس بالبرلمان الأوروبي أنه لا مجال للمصالحة مع الفساد .

وأضافت جولي وفق ما أورد موقع التيار نيوز الناطق باسم حزب التيار الديمقراطي أن حجج المدافعين عن مشروع قانون المصالحة في تونس بأنها ستساعد على دفع الاستثمار والحفاظ على السلم الاجتماعي وتأهيل الموظفيين المتورطين هي “حجج سخيفة ولا سند قانوني لها” .

يشار الى أن مشروع قانون المصالحة الذي تقدّمت به رئاسة الجمهورية والذي سيتم عرضه على البرلمان للمصادقة عليه اثار جلا كبيرا في الاوساط السياسية ، وأعربت أحزاب المعارضة عن رفضه وتستعد لتشكيل ائتلاف سياسي لاسقاطه معتبرة أنه يتنافى مع مسار العدالة الانتقالية.

في المقابل يرى المدافعون عن المشروع وفي مقدّمتهم رئاسة الجمهورية أنه سيساعد على دفع الاستثمار والحفاظ على السلم الاجتماعي.