الجيش السوري يسيطر على جبال الشومرية و يجبر “داعش” على الهرب

قال مصدر عسكري سوري في الإعلام الحربي المركزي إن الجيش السوري وحلفاءه يستكملون عمليتهم العسكرية في ريف حمص الشرقي بعدما تمكنوا من السيطرة على سلسلة جبال الشومرية، بعمق 9 كيلومترات وعرض 13 كيلومتراً بعد اشتباكات عنيفة تمكنوا خلالها من دحر مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك” اليوم الأربعاء أن وحدات من الجيش العربي السوري تتابع عملياتها على اتجاه سلسلة جبال الشومرية وجبهة جب الجراح بريف حمص الشرقي وتمكنت من استعادة السيطرة على تلي التريكس والإعلام الواقعين في جبال الشومرية.

وأضاف أن القوات كانت تراجعت عن التريكس والإعلام إثر اشتباكات عنيفة مع تنظيم “داعش” الإرهابي لكنها تمكنت الآن من التقدم باتجاه عدة نقاط جديدة و السيطرة على مساحات جديدة في سلسلة جبال الشومرية بعد معارك عنيفة مع التنظيم سقط خلالها العشرات منه قتلى ومصابين.

وأكد المصدر العسكري أن الجيش السوري أحبط محاولة تسلل لمجموعة من الدواعش باتجاه مواقعه غرب بلدة مكسر الحصان على اتجاه سلسلة جبال الشومرية، حيث اشتبكت القوات السورية مع الدواعش المتسللين وقتلت أعدادا كبيرة منهم، فيما لاذ الباقون بالفرار.

ونفى المصدر ما تردد عن إيقاف الجيش لعملياته العسكرية في ريف حماة الشمالي مؤكداً أن القوات تمكنت من تثبيت نقاط لها في مختلف المحاور والقرى التي استعادتها من الجماعات الإرهابية وبالتالي فما حدث ينافي ما يشاع، والتفسير بشأن التوقف عن مواصلة العمليات غير صحيح.

وعن الأوضاع في درعا قال المصدر إن الجيش وجه ضربات مكثفة على تحصينات وتحركات المجموعات الإرهابية في أحياء طريق السد والعباسية والفرن ومحيط الجمرك القديم و جنوب بئر الشياح على الأطراف الجنوبية الشرقية للمدينة ما أسفر عن مقتل عشرات الإرهابيين وإصابة آخرين.