رئيس ألمانيا لن يلتزم بقرارات إسرائيل

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الذي سيقوم بزيارة عمل لإسرائيل يوم الأحد المقبل رفض الالتزام بعدم الاجتماع مع ممثلين عن منظمة (كسر الصمت) اليسارية.

وذكرت الصحيفة أن ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي توجه بطلب بهذا الخصوص إلى ديوان الرئاسة الألمانية لكنه رفض التعهد بعدم عقد الاجتماع.

وتخشى الحكومة الإسرائيلية من أن شتاينماير الذي تعتبره صديقا قديما لإسرائيل سيلتقي ممثلين عن هذه المنظمة التي أقامها ضباط وجنود مسرحون ناقدون للاحتلال.

ويذكر ان أزمة تفاعلت بين برلين وتل أبيب في أعقاب إلغاء رئيس الوزراء الإسرائيلي لقاء له مع وزير خارجية ألمانيا زيغمار جبريئيل خلال زيارة الأخير لإسرائيل، الأسبوع قبل الماضي، وإصراره على لقاء ممثلين عن منظمتي “كسر الصمت” و”بتسيلم” الإسرائيليتين المعاديتين للاحتلال، وقد رفض الوزير الألماني قبل مغادرته إسرائيل استقبال اتصال هاتفي من نتنياهو