أوباما : نرفض أي محاولة لتشويه المسلمين

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في خطابه الإسبوعي بعد هجمات الثلاثاء في بروكسل، أن تشويه صورة المسلمين يصب في مصلحة الإرهابيين، مندداً ضمناً باقتراحات المرشحين الجمهوريين إلى البيت الابيض.
وأكد أوباما أن “المسلمين الأمريكيين هم أهم الشركاء” في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.
وتابع “يجب علينا أن نرفض أي محاولة لتشويه صورة المسلمين” “مشيدا “بمساهمتهم في بلدنا ونمط عيشنا”.
وقال إن “هذه المحاولات تتعارض مع طبيعتنا، وقيمنا وتاريخنا كأمة مبنية على فكرة الحرية الدينية. كما أن ذلك يأتي بنتائج عكسية وهذه لعبة الارهابيين الذين يريدون تأليبنا ضد بعضنا البعض، والذين يريدون أن يكون هذا سبباً لتجنيد المزيد من الناس لقضيتهم القائمة على الكراهية”.
وكالات