غدا : انطلاق الانتخابات التشريعية الجزائرية

يتوجه الناخبون الجزائريون غدا الخميس إلى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات تشريعية، يتوقع أن يحافظ فيها حزب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وحلفاؤه على الأغلبية، في حين الرهان الأهم بالنسبة للحكومة هو نسبة المشاركة.

وقامت الحكومة بحملة واسعة عبر وسائل الإعلام وفي المساحات الإعلانية للدعوة إلى التصويت تحت شعار “سمع صوتك” من أجل “الحفاظ على أمن واستقرار البلاد”، كما طلبت من الأئمة في المساجد حث المصلين على مشاركة كثيفة في الانتخابات.
هذا وجندت المديرية العامة للأمن الوطني، 200 ألف شرطي، لتأمين الانتخابات بينهم 44 ألف مهمتهم تأمين وحماية مكاتب ومراكز الاقتراع، إلى جانب تسخير مروحيات وكاميرات مراقبة ومختصين في المتفجرات.
هذا وتواصلت إلى اليوم عملية التصويت في عدد من الدول الأوروبية والتي انطلقت السبت الماضي 29 أفريل حيث شهدت مكاتب الاقتراع توافد الناخبين في عدد من العواصم الأوروبية ودول المشرق العربي ومنطقتي أسيا وأمريكا.