الشاهد : الحكومة عازمة على تطوير البنية التحتية للحد من حوادث الطرقات

أكد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، اليوم الأربعاء، أن الحكومة عازمة على تطوير البنية التحتية وتطوير المرافق التشريعية الأساسية من أجل الحد من حوادث الطرقات، مبينا أن العمل يجب أن يتركز على النهوض بالوسائل التقنية في مراقبة الطريق ومساعدة المجتمع المدني لتقويم السلوك المروري.

وأضاف الشاهد، في افتتاح المؤتمر العالمي الثالث عشر للمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات، أن الحكومة انتهجت الجرأة كأسلوب في عملية إصلاح منظومة السلامة المرورية.

وأكد على تشجيع حكومته للبحث العلمي في هذا الاختصاص وتحيين المعلومات والوسائل الكفيلة بمرافقة مستعملي الطريق وذلك من خلال تكثيف الاشارات المرورية والإحاطة اللازمة بمستعملي الطريق.

من جانبه اعتبر وزير التجهيز والتهيئة الترابية ورئيس اللجنة العليا لتنظيم المؤتمر، محمد صالح العرفاوي أن غالبية المصابين في حوادث الطرقات هم من الفئة العمرية بين 15 و44 سنة ، مبينا أن الوزارة تعمل على ربط كل جهات البلاد بالطرق السيارة من أجل تخفيف الضغط على الطرقات وتجنب حوادث المرور.