حملة نظافة غير مسبوقة في سوسة

تشهد مدينة سوسة منذ ليلة أمس الثلاثاء 2 ماي الجاري حملة نظافة غير مسبوقة قبل الزيارة المنتظرة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد لافتتاح مؤتمر افريقيا والشرق الأوسط للغرفة الفتية العالمية.
وأشار فريق فقرة “الرادار” بإذاعة “جوهرة أف أم” إلى تواصل عمليات رفع الفضلات على قدم وساق بالمدينة إضافة إلى تزيين الشوارع بالأعلام وإصلاح أعمدة الإنارة المعطلة منذ مدّة في شارع الحبيب بورقيبة الى جانب طلاء الأرصفة وتنظيف الواجهات البلورية.

وتستضيف مدينة سوسة من 3 الى 6 ماي 2017، مؤتمر إفريقيا والشرق الأوسط للغرفة الفتية العالمية ببادرة من الغرفة الفتية العالمية بسوسة، وفق ما أفاد به مدير لجنة تنظيم المؤتمر، سليم الحاج مبروك، خلال ندوة صحفية عقدت مساء أمس بسوسة.
وأكد مبروك ان حوالي 700 مشارك يمثلون أكثر من 30 دولة إفريقية إلى جانب سوريا ولبنان والأردن سيحضرون فعاليات المؤتمر وانه تم تسجيل مشاركات ضيوف من عدد من الدول الاوروبية والأسيوية والامريكيتين.
وأوضح ان فقرات المؤتمر تتضمن بالخصوص جملة من الندوات الفكرية والتكوينية والورشات، وحصصا للتعارف بين الباعثين الشبان ورجال الاعمال والمسؤولين الحكوميين التونسيين من جهة، ورجال الاعمال والمستثمرين الاجانب المشاركين من جهة اخرى، قصد تعميق النظر في آفاق وأوجه التعاون الاقتصادي الممكنة، وفرص الاستثمار المتاحة، وتبادل الافكار والخبرات.
وأكد أنه من المنتظر أن يمثل هذا المؤتمر مناسبة لتسليط الاضواء على ثروات البلدان المشاركة من خلال تنظيم معرض اقتصادي وتجاري الى جانب مسابقات عالمية في فنون الخطابة والنقاش وبرمجة زيارات للمعالم السياحية والثقافية بالجهة.
ولفت الى ان اختيار مدينة سوسة لاحتضان هذا المؤتمر العالمي تم على اثر انتخاب الغرفة الفتية العالمية بسوسة خلال مؤتمر افريقيا والشرق الاوسط الاخير الذي انعقد السنة الماضية بمدينة جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، مؤكدا ان تنظيم هذا المؤتمر سيكون مناسبة لإثبات قدرات الكفاءات التونسية الشابة على تحمل المسؤولية وبث روح المبادرة والترويج لصورة تونس كبلد متحضر غني بفرص الاستثمار وكشعب ينبذ العنف والتطرف.