الإعدام لمغتصب رضيعة في مصر

بعد موجة الغضب الواسعة التي أثارتها حادثة اغتصاب رضيعة في مصر لدى الرأي العام، قررت محكمة الجنايات المصرية إحالة أوراق المغتصب إلى المفتي.

وقال محامي أسرة الطفلة إن المحكمة ستعلن حكمها في جويلية المقبل بعد أخذ رأي المفتي، وفق ما أوردته وكالة “رويترز”.
وتعود أطوار القضية التي جدّت بإحدى قرى محافظة الدقهلية الواقعة بدلتا النيل في شهر مارس الماضي، عندما تفطنت امرأة لاختفاء ابنتها “جنا” التي تبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر من أمام المنزل.
وقد خرجت للبحث عنها وسمعت صراخها آت من منزل كائن في نفس المنطقة التي تقطن بها لتعثر عليها غارقة في دمائها.
واتهمت المرأة رجلا يبلغ من العمر 36 سنة بخطف طفلتها واغتصابها ما أدى إلى إصابتها بنزيف.
يذكر أن رأي المفتي استشاري وغير ملزم للمحكمة، لكن يتعين عليها استشارته عند رغبتها في إصدار أحكام بالإعدام.

وكالات