عشرات القتلى في هجوم بالسيوف لـ”داعش” على مخيم للاجئين

قتل 24 شخصاً على الأقل وأصيب 30 آخرون الثلاثاء في هجوم مباغت شنه مسلحو تنظيم “داعش” المتشدد على مخيم للاجئين السوريين في مدينة الحسكة شمالي سوريا على الحدود مع العراق.

وأفادت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن مسلحي التنظيم هاجموا قاطني المخيم المعروف باسم “حاجز صليبي” بالسيوف والأسلحة النارية مشيرة إلى أن عددا من الجرحى وصلوا إلى مستشفى الحكمة في المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى – وهم مدنيون ومقاتلون من ميليشيات سوريا الديمقراطية – مرشح للزيادة بسبب وجود عدد من المصابين في حالة خطرة.

وقد أخذ المخيم اسمه من حاجز عسكري تسيطر عليه ميليشيات سوريا الديمقراطية في ريف الحسكة حيث يخضع اللاجئون من دير الزور هناك إلى إجراءات أمنية مشددة قبل السماح لهم بالدخول إلى الحسكة أو القامشلي.

ويقع المخيم على مقربة من الحاجز العسكري وسط الصحراء حيث يقطن ما بين 2500 آلاف لاجئ، فروا من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في دير الزور والرقة شمالي سوريا.

ويتشكل المخيم من مجموعة من الخيم المهترئة إلى جانب الحاجز الكبير الذي تتحكم فيه ميليشيات سوريا الديمقراطية حيث يتم التحقيق معهم وويمكثون هناك إلى حين إيجاد كفيل يسمح لهم بالمغادرة باتجاه الحسكة.