ترامب يحذر الأسد وكيم جونغ أون: لست أوباما !

وكالات : قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه انطلق لدى صياغة خطوطه الحمراء بشأن كوريا الشمالية من الخبرة الفاشلة لسلفه باراك أوباما في فرض “خطوطه الحمراء” بشأن سوريا.

وفي مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”، سُئل الرئيس الأمريكي ما إذ كانت لديه رؤية خاصة به للخطوط الحمراء في ما يخص التعامل مع قضية كوريا الشمالية فأوضح أنه استخلص العبر من الوضع الذي نجم في عام 2012، عندما توعد أوباما باستخدام القوة العسكرية لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد على تجاوز “الخط الأحمر” المتعلق باستخدام السلاح الكيميائي، ملاحظا أن الرئيس الأمريكي السابق لم يف بوعده هذا أبدا.

واستطرد ترامب قائلا: ” لست مثل الرئيس أوباما، الذي رسم ما قال إنه خط أحمر على الرمل، ومن ثم جاءت العديد من البلاوى، لكنه لم يخط هذا الخط أبدا”. وشدد قائلا: “في الواقع إنني دافعت عن خطه الأحمر بشأن سوريا بدلا عنه”.

وبشأن الوضع في كوريا الشمالية، قال ترامب إنه “أمر خطير للغاية بالنسبة لنا وللعديد من حلفائنا”. واعتبر أن تصريحات بيونغ يانغ “تحريضية للغاية”. واستطرد قائلا: “ولذلك علينا أن نرى. لا أحب رسم الخطوط الحمراء، لكنني أتصرف عندما يجب علي التصرف”.

ولوح ترامب بأنه لا يحتاج إلى رسم الخطوط الحمراء ومن ثم انتظار انتهاكها من قبل بيونغ يانغ أو دمشق مشيرا الى انه سيواصل استخدام القوة دون تحذير مسبق.

وعبر ترامب في هذا السياق عن اندهاشه من الوعود التي قُدمت سابقا بشأن معركة الموصل، قائلا: “لقد أعلنوا أنهم سيذهبون إلى الموصل بعد 4 أشهر، ومن ثم بعد 3 أشهر، ومن ثم بعد شهرين، ومن ثم الأسبوع القادم. وأنا سالت: لماذا يقولون ذلك؟ وكان من المتوقع أن تكون معركة الموصل خاطفة. لكنها ما زالت مستمرة حتى الآن لأن العدو كان على علم بقدومهم”.

وشدد قائلا: “عليك ببساطة ألا تتحدث عن ذلك. عليك أن تفعل ما يجب عليك القيام به دون أن تتحدث عنه”.