عبد الجليل التميمي يدعو “الباجي” إلى إقرار هدنة سياسية وتغيير يوسف الشاهد بهذه الشخصية

توجه المؤرخ عبد الجليل التميمي اليوم الثلاثاء 2 ماي 2017 برسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي تضمنت جملة من الاقتراحات مساهمة منه في الحفاظ على وحدة البلاد ومناعتها في ظرف شديد الدقة على حد تعبيره قائلا في نص رسالته أن “هذا ما يفرض علينا جميعا تجنيب البلاد كل المخاطر التي هددت بلدان مجاورة.”

وتضمنت الرسالة اقتراح تعيين حكومة لا تتجاوز تركيبتها 12 وزيرا بمشاركة كل الأطراف الفاعلة ” لوضع حد لهذا التسيب الخطير وانقاذ البلاد من هذا الوضع الكارثي الأسود والذي لم تعرفه عبر العصور وتكليف شخصية اقتصادية بالدرجة الأولى ووازنة وملمة بمعطيات واكراهات المناخ المالي الدولي العام”. واقترح التميمي تكليف مصطفى كمال النابلي باعتباره “رجل دولة لعديد المواصفات التي اجتمعت فيه دون غيره.”

كما دعا التميمي  رئيس الجمهورية إلى “تنظيم ندوة وطنية شاملة لا يستثني منها أحد وتسعى إلى إقرار هدنة سياسية واجتماعية للفترة المتبقية بعهدتكم وعهدة مجلس نواب الشعب وتعمل فيها الحكومة على تبني إصلاحات عبر إصدار مراسيم تستوجبها الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا”.

وفي ما يلي نص الرسالة: