زهير حمدي لمحمد بن سالم: “القوى الأجنبية اعتمدت الإسلام السياسي كأداة للاستعمار وفرض أجنداتها”

علّق القيادي بالجبهة الشعبية والأمين العام للتيار الشعبي، زهير حمدي، على تصريح القيادي بحركة النهضة، محمد بن سالم، الذي قال فيه “إن تونس لا تتّسع سوى للتيار الإسلامي والمنظومة القديمة”، قائلا: “قوى الاستعمار الأجنبية وعلى رأسها أمريكا هي من اختارت هذه التيارات قصد الوصول إلى الحكم، اذ ارتأت اعتماد الإسلام السياسي كأداة للاستعمار لتنفّذ أجنداتها السياسية الاستعمارية”.

وأضاف حمدي، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم السبت، أن هذه التيارات استغلت وضع الأقطار العربية التي سُلبت إرادتها لتحكمها، معتبرا أن ذلك جزءا من العدوان على تونس، ومؤكدا ان المعطيات ستتغير مستقبلا.

وكان محمد بن سالم قد صرّح لـ”القدس العربي” بأنّ تونس لا تتّسع سوى لحزبين كبيرين يمثّلان التيار الإسلامي والمنظومة القديمة، مشيراً إلى أنه لا مكان لتيار ثالث يردّد أفكارا يسارية على اعتبار أن الشيوعية “انتهت” على مستوى عالمي.