الإعلامي خليل الرقيق : تمت التضحية بناجي جلول استرضاء لاتحاد الشغل

قال الإعلامي والمحلّل السياسي خليل الرقيق، في مداخلة هاتفية عبر برنامج “هنا تونس” بـ”ديوان اف ام”، إنه تمت التضحية بوزير التربية ناجي جلول استرضاء للاتحاد العام التونسي للشغل أو لنقابات التعليم، على حدّ تعبيره.

وأضاف الرقيق أن هناك حسابات سياسية موجودة بقوة داخل حركة نداء تونس وأن إقالة جلول جاءت في إطار تصفية حسابات حزبية باعتبار أن له أنصارا في الحزب وتجنبا لمزاحمته لبعض الرؤوس الكبيرة داخل النداء، وفق قوله.

وأشار إلى أن عدم تقديم بديل عن وزيري التربية والمالية اللذين تمت إقالتهما يبين أن هناك إشكاليات داخل البيت الحاكم موضحا أن من سيقع تعيينهما سيخضعان لمشاورات بين الحكومة واتحاد الشغل وبين الحكومة وحركة النهضة والحكومة ونداء تونس.

ولفت إلى أن المشاورات مع النداء ستكون الأصعب.