فور إعلان إقالته : محسن مرزوق يغازل ناجي جلول

اتصل الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق أمس الأحد بوزير التربية ناجي جلول مباشرة فور إعلامه بإقالته.

وكشف عضو المكتب التنفيذي والنائب عن الحركة الصحبي بن فرج، في تصريح لـموقع”الشارع المغاربي” اليوم الإثنين غرّة ماي، أن إقالة جلول كانت محور المكالمة التي جمعت مرزوق بوزير التربية السابق، مشيرا الى أن جلول أعلم الأمين العام لحركة مشروع تونس بقرار إقالته شأنه شأن بقية الأطراف السياسية الأخرى دون أن يفصح عن تفاصيل أخرى حول المكالمة.

وعن الأخبار المتداولة حول إمكانية انضمام ناجي جلول إلى حركة مشروع تونس قال بن فرج: “جلول مرحّب به في حركتنا”.

وكانت رئاسة الحكومة، قد أعلنت ا أمس الأحد 30 أفريل، عن إعفاء كل من لمياء الزريبي وزيرة المالية وناجي جلول وزير التربية من مهاميهما.

وفي أول تعليق له على إقالته من منصبه وصف جلول هذا القرار بـ”الخطأ السياسي الفادح”، محملا رئيس الحكومة “تبعات ومسؤولية هذا القرار” الذي جاء في وقت الاستعداد لتنظيم الامتحانات الوطنية.

وكشف جلول ان الشاهد اقترح عليه حقيبتين وزاريتين، مشددا على انه رفض العرض من منطلق احترام “هيبة الدولة وشرفها”.