ماجدولين الشارني تصف أحداث “الدّربي” بـ”إرهاب الملاعب”

وصفت وزيرة شؤون الشباب والرياضة، ماجدولين الشارني، ما جدّ من أحداث عنف وشغب في مدارج أحباء النادي الإفريقي خلال مباراة “الدربي”، التي دارت عشية أمس الأحد بالملعب الأولمبي برادس، بـ”إرهاب الملاعب”.

وقالت الوزيرة، على هامش زيارتها الأمنيين المصابين بمستشفى الحروق البليغة ببن عروس، “عنّا مشكلة عقلية وقاعدين نخدمو عليها في الوزارة”.

وعادت الوزير للحديث عن عدم احترام النشيد الوطني من قبل جماهير الترجي الرياضي التونسي والنجم الرياضي الساحلي في نهائي كأس تونس لكرة الطائرة السبت المنقضي.

يذكر أن الشارني هدّدت بفرض “الويكلو” على جماهير الفريقين.

من جهته، أكّد عضو الرابطة الوطنية لكرة القدم عادل الدعداع أن “رئيس النادي الإفريقي سليم الرياحي يعمل على إثارة الفوضى في البلاد”.

في المقابل، ردّ سليم الرياحي أثناء مداخلته في حصة الأحد الرياضي على القناة الوطنية الأولى، قائلا “الاتهامات الموجهة لي مجرد ادعاءات، والدعداع يخدم أجندا سياسية”.

وكانت وزارة الداخلية قد كشفت أمس الأحد أن أعمال الشّغب والعنف التّي شهدتها مباراة النّادي الإفريقي والتّرجّي الرّياضي التّونسي بالملعب الأولمبي برادس أسفرت عن إصابة أكثر من 10 ضبّاط وأعوان أمن بإصابات متفاوتة الخطورة، ممّا استوجب نقل عدد منهم إلى مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس والاحتفاظ بالبعض الآخر تحت المراقبة الطّبيّة، وقد تمّ إيقاف أشخاص يشتبه بتورّطهم في أعمال العنف.