نواب الكونغرس يتوصلون لاتفاق تمويل الحكومة الاتحادية حتى سبتمبر

أسفرت محادثات بالكونجرس الأمريكي عن اتفاق بشأن حزمة إنفاق لمواصلة تمويل الحكومة الاتحادية حتى سبتمبر القادم، وذلك لتفادي أول إغلاق للحكومة منذ 2013، بحسب ما قاله مساعد كبير في الكونجرس.

قال مساعد كبير بالكونغرس الأمريكي، إن مفاوضي المجلس توصلوا إلى اتفاق بين الحزبين بشأن حزمة إنفاق لمواصلة تمويل الحكومة الاتحادية حتى نهاية السنة المالية الحالية في 30 سبتمبر/أيلول.

ولابد وأن يوافق مجلسا النواب والشيوخ على الاتفاق قبل انتهاء يوم الجمعة، ويحيلاه للرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليه لتفادي أول إغلاق للحكومة منذ 2013.

بدورها، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أنه من المتوقع أن يصوت الكونغرس هذا الأسبوع على الاتفاق، الذي من المتوقع أن يتضمن زيادة في الإنفاق الدفاعي وأمن الحدود.

وتفادى الكونغرس الذي يقوده الجمهوريون إغلاق الحكومة الأمريكية يوم الجمعة، من خلال الموافقة على ميزانية إنفاق لسد الفجوة، منحت النواب أسبوعا آخرا للاتفاق على الإنفاق الاتحادي خلال آخر خمسة أشهر من السنة المالية. ويسعى الكونغرس منذ أشهر تدبير تريليون دولار لأولويات الإنفاق للسنة المالية الحالية.

من جانبهم، أيد الديمقراطيون ميزانية سد الفجوة يوم الجمعة، بعد يوم واحد من تأجيل زعماء مجلس النواب تصويتا على قانون رئيسي للرعاية الصحية يسعى إليه ترامب لإنهاء برنامج أوباماكير للرعاية الصحية، بعد اعتراض الجمهوريين المعتدلين على بنود أضيفت لجذب المحافظين المتشددين.

وأذعن ترامب في وقت سابق لمطالب الديمقراطيين بألا يتضمن قانون الإنفاق لبقية السنة المالية أموالا لبدء بناء جدار على طول الحدود الأمريكية المكسيكية، والذي قال إنه ضروري لمكافحة الهجرة غير الشرعية ووقف مهربي المخدرات .

ووافقت إدارة ترامب أيضا على مواصلة تمويل عنصر رئيسي في برنامج أوباماكير، على الرغم من تعهد الجمهوريين بإنهاء هذا البرنامج.

فرانس24/ رويترز