التبادل التجاري : إنخفاض في الصادرات وإرتفاع في الواردات

سجل التبادل التجاري مع الخارج بالأسعار القارة خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 انخفاضا على مستوى الصادرات ب3،3 بالمائة وإرتفاعا على مستوى الواردات ب5،8 بالمائة وفق ما ورد في نشرية صادرة عن المعهد الوطني للإحصائيات. وجاء في النشرية انه تم تسجيل زيادة على مستوى الأسعار في المواد المصدرة والمواد الموردة بنسب متتالية 11،1 بالمائة و13،7 بالمائة، في حين بلغ حجم المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 ما قيمته 7532،6 مليون دينارا عند التصدير و11411،5 مليون دينارا عند التوريد ، مسجلة بذلك إرتفاعا بنسبة 7،4 بالمائة على مستوى الصادرات و20،3 بالمائة على مستوى الواردات، وذلك بالمقارنة مع الثلاثي الأول من سنة 2016 كما سجلت المبادلات التجارية التونسية دون إحتساب مواد الطاقة خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 إرتفاعا في الأسعار بنسبة 10،1 بالمائة على مستوى الصادرات و9،7 بالمائة على مستوى الواردات، مع العلم أن أسعار مواد الطاقة قد شهدت خلال هذه الفترة ارتفاعا على مستوى الصادرات بنسبة 19،6 بالمائة وعلى مستوى الواردات بنسبة 52،2 بالمائة. وورد في النشرية أن نتائج التجارة الخارجية تبرز بالأسعار القارة حسب القطاعات خلال الثلاثي الاول من سنة 2017 إنخفاضا على مستوى صادرات قطاعات، الطاقة وزيوت التشحيم بنسبة 52،3 بالمائة، والمناجم والفسفاط ومشتقاته بنسبة 24،7 بالمائة. وفي المقابل، سجلت صادرات الصناعات الميكانيكية والإلكترونية إرتفاعا بنسبة 4،4 بالمائة، أما على مستوى الواردات، فتبرز نتائج التجارة الخارجية بالأسعار القارة إرتفاعا في بعض القطاعات على غرار قطاع المناجم والفسفاط ومشتقاته بنسبة 21،5 بالمائة، وقطاع الطاقة وزيوت التشحيم بنسبة 5،5 بالمائة، وقطاع الصناعات الفلاحية والغذائية بنسبة 14،8 بالمائة.