الشاهد يعد بان تكون الاسعار في متناول المواطن

وعد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بالتخفيض في اسعار المنتوجات الاستهلاكية من خضر وغلال ولحوم لتكون في متناول الجميع خاصة مع حلول شهر رمضان.
واكد الشاهد، خلال زيارة اداها، الاحد الى السوق المركزية بالعاصمة، انه رغم المنحى التنازلي الذي شهدته الاسعار في الفترة الاخيرة فانه تم في الاسبوع المنقضي اتخاذ جملة من الاجراءات على مستوى مراقبة وتزويد الاسواق لمزيد التقليص من اسعار الخضر واللحوم الحمراء والبيض والدواجن.

واضاف ان المجهودات ستتواصل لتعديل الاسعار وجعلها تتلاءم مع القدرة الشرائية للمواطن، معلنا في ذات السياق، عن تنظيم لقاء مع مسؤولي الفضاءات التجارية الكبرى خلال الاسبوع المقبل بهدف دراسة التخفيض في اسعار المواد الغذائية.

وكان عدد من المواطنين قد عبروا إبان لقائهم رئيس الحكومة، عن استيائهم من تواصل غلاء اسعار الخضر والغلال واللحوم والاسماك حتى اصبح المواطن “يشتهي بعض المواد دون شرائها” على حد تعبير احدهم.

كما تذمروا من تجاوزات بعض التجار من خلال الغش في الميزان او الترفيع العشوائي في الاسعار داعين الى تكثيف المراقبة على الاسواق وردع المخالفين مع ضرورة التدخل الى تعديل الاسعار بما يمكن المواطن من توفير مستلزماته من المنتجات الضرورية مع مراعاة ظروف المواطن البسيط خاصة في ظل ما يواجهه من مصاعب الحياة اليومية.

ومن جهة اخرى، اشتكى عدد من الباعة من تراجع عدد حرفاء السوق المركزية التي كانت تستقبل، ايام الاحاد، مواطنين من كافة جهات الجمهورية مفسرا ذلك بانتشار الاسواق العشوائية وغلاء الاسعار.
كما تحدثوا عن ظاهرة الاحتكار لبعض المنتوجات والاخلالات التي تشوب مسالك التوزيع وكذلك التلوث وضيق مساحة السوق بما تسبب في عزوف الحرفاء.

ومثلت زيارة الشاهد الى السوق المركزية بالعاصمة فرصة للزائرين للتعبير عن مشاغلهم الاجتماعية الاخرى لا سيما البطالة والخصاصة.
وتأتي زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد مع اقتراب قدوم شهر رمضان ولمتابعة تعديل الاسعار وخاصة المنتوجات الاساسية.