اليمن: 26 قتيلاً في تفجيرات عدن وداعش يتبنى

ارتفع عدد القتلى في عدن إلى 26 قتيلاً وعشرات المصابين في 3 تفجيرات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة استهدفت الجمعة نقاط تفتيش تابعة للقوات الموالية للحكومة اليمنية. في حين تبنى داعش الهجمات، وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم إن داعش أعلن مسؤوليته عن الهجمات الثلاث وإن 27 شخصا على الأقل قتلوا فيها.
وأنهت التفجيرات هدوءا دام نحو شهر في المدينة الساحلية.

وانفجرت سيارتان مفخختان في حي الشعب على المشارف الغربية لعدن، في حين انفجرت سيارة إسعاف عند نقطة تفتيش قرب المنصورة، وسط عدن.

واستهدفت الهجمات محيط معسكر قوات التحالف العربي في حي الشعب بمديرية البريقة شمال غرب مدينة عدن، وتحديدا نقاط تفتيش للمقاومة الشعبية في المنطقة.

واستعادت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والقوات التي تقودها السعودية عدن من أيدي الحوثيين في يوليو. لكن أعمال عنف متكررة بما في ذلك تفجيرات انتحارية لا تزال تقع في المدينة التي يقطنها مليون نسمة.