بطولة اسبانيا: مارسيلو ينقذ ريال من ورطة التعادل أمام فالنسيا وبرشلونة يتخطى اسبانيول

مدريد (أ ف ب) – سجل الظهير البرازيلي مارسيلو هدفا متأخرا منح ريال مدريد هدف الفوز على ضيفه فالنسيا 2-1، فبقي الفريق الملكي متساويا في الصدارة مع برشلونة حامل اللقب في الموسمين الاخيرين والفائز على مضيفه اسبانيول 3-صفر، السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين.

وبقي برشلونة متصدرا مع 81 نقطة بفارق المواجهات المباشرة والأهداف مع ريال، الباحث عن لقبه الأول مرة منذ 2012، علما بان ريال يملك مباراة مؤجلة أمام سلتا فيغو.

وهذا الفوز الثاني على التوالي لريال بعد الاول على ديبورتيفو لاكورونيا (6-2) منتصف الاسبوع، ليعوض جزئيا خسارته الموجعة أمام برشلونة 2-3 الأحد الماضي على أرضه.

ويستعد ريال لخوض مواجهة مسمارية الثلاثاء على أرضه ايضا ضد جاره اللدود اتلتيكو في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.

ونجح النادي الملكي في تجنب سيناريو مواجهته الأخيرة مع فالنسيا القابع حاليا في المركز الثاني عشر، إذ نجح الأخير في الفوز عليه 2-1 في 22 شباط/فبراير الماضي، لكن “الخفافيش” عجزوا عن تحقيق الفوز الأول في “سانتياغو برنابيو” منذ 23 اذار/مارس 2008 (3-2).

وضمن ريال احراز 15 نقطة في الدقائق العشر الاخيرة هذا الموسم، متقدما على اشبيلية (11).

وقال مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بعد اللقاء: “لهذا كرة القدم جميلة. من الجيد ان تفوز في الدقائق الاخيرة. هذا مشوق”.

على ملعب “سانتياغو برنابيو” وأمام 75 ألف متفرج، دفع زيدان بثمانية لاعبين شاركوا في الكلاسيكو الاخير أمام برشلونة، وعاد قائد دفاعه سيرخيو راموس من الايقاف.

وافتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل بكرة رأسية من داخل المنطقة الى يمين الحارس البرازيلي دييغو ألفيش، بعد عرضية من الظهير الايمن داني كارباخال (27).

وهذا الهدف العشرون لرونالدو، ليحتل المركز الثالث وراء الارجنتيني ليونيل ميسي (33) والاوروغوياني لويس سواريز (26) مهاجمي برشلونة.

وحقق رونالدو رقما قياسيا جديدا عندما أصبح أفضل هداف في تاريخ البطولات الأوروبية الكبرى رافعا رصيده الى 367 هدفا، متقدما على الانكليزي جيمي غريفز (366 هدفا) الذي سجل اهدافه بين 1957 و1971. وأصبح رونالدو على بعد 4 أهداف من الوصول الى حاجز 400 هدف مع ريال مدريد في جميع المسابقات.

وفي الشوط الثاني، حرم ألفيش رونالدو من تعزيز النتيجة عندما صد له ركلة جزاء بعد خطأ على الكرواتي لوكا مودريتش (57). وهذه ثالث ركلة يصدها ألفيش من أربع محولات أمام رونالدو.

وقبل نهاية اللقاء، عادل فالنسيا عبر داني باريخو لاعب ريال السابق من ضربة حرة رائعة من خارج المنطقة، في المقص الايمن لمرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي استبسل محاولا صدها (82).

وفي وقت كان ريال يتجه نحو تعادل قد يهدد صدارته بشكل كبير، تألق مارسيلو داخل المنطقة عندما تلاعب وسدد بيمناه ارضية في الزاوية اليسرى (86).

وقال مارسيلو بعد فوزه: “لا ادري ما اذا كان هذا الفوز سيساعدنا لاحراز اللقب. كل الاندية تريد مضايقتنا هنا في برنابيو. اثبتنا من هو ريال مدريد اليوم ومن الصعب ان يخسر هنا”.

وتابع: “بعد هدف فالنسيا كان علينا ان نلعب حتى النفس الاخير. سعيد بهدفي واسعد لأننا حصدنا النقاط الثلاث. يجب ان نفوز في كل المباريات اذا اردنا الفوز باللقب”.

في المباراة الثانية على ارض اسبانيول وأمام 31 ألف متفرج، انتظر برشلونة الذي لعب من دون لاعب وسطه اندريس اينيستا المصاب، حتى الشوط الثاني ليهز الشباك عن طريق الاوروغوياني لويس سواريز الذي استفاد من خطأ فادح بالتشتيت الخلفي من دفاع اسبانيول (50).

وسجل برشلونة الهدف الثاني من هجمة مرتدة للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي الذي مرر الكرة الى الكرواتي ايفان راكيتيتش فسددها بيسراه ارضية من داخل المنطقة في الشباك (77).

وقضى سواريز على آمال اسبانيول عندما سجل الهدف الثالث في نهاية الوقت بتسديدة قريبة بعد خطأ اخر بالتشتيت من الدفاع (87).

ورفع سواريز رصيده الى 26 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين.

– هبوط غرناطة –

وبعد خسارته أمام فياريال في المرحلة السابقة، عوض اتلتيكو مدريد الثالث واكتسح مضيفه لاس بالماس الرابع عشر 5-صفر.

وسجل لفريق العاصمة الفرنسي كيفن غاميرو (2 و17) وساوول نيغويز (17) والغاني توماس بارتي (72) وفرناندو توريس (90+1).

وهبط غرناطة الى الدرجة الثانية بخسارته أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-2.

وبعد مشوار دام 6 سنوات في الليغا، هبط غرناطة وصيف القاع لعدم قدرته على اللحاق حسابيا بليغانس السابع عشر الذي يبتعد عنه 10 نقاط قبل 3 مراحل على ختام الدوري.

وتهبط الاندية الثلاثة الاخيرة في الليغا الى دوري الدرجة الثانية، علما بأن أوساسونا متذيل الترتيب كان قد سبق غرناطة الى دوري الظل، ويسير سبورتينغ خيخون السابع عشر للحاق بهما.

وافتتح المكسيكي كارلوس فيلا التسجيل لسوسييداد (45) قبل أن يسجل الكولومبي أدريان راموس هدفه الأول في تشكيلة المدرب الانكليزي الموقت طوني أدامس (65).

لكن قبل نهاية اللقاء، سجل خوانمي هدف الفوز للفريق الباسكي بعد مجهود من سيرخيو كاناليس (84)، ليتعرض غرناطة لخسارة خامسة على التوالي وثالثة بعد تولي أدامس مهامه خلفا للوكاس الكاراز.

ورفع الفوز الثالث على التوالي رصيد سوسييداد الى 61 نقطة، بفارق نقطتين عن فياريال الخامس والذي افتتح المرحلة الجمعة بتعميق جراح ضيفه سبورتينغ خيخون المهدد بالهبوط وفوزه عليه 3-1.

ويتأهل الخامس مباشرة الى الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” والسادس الى الدور التنمهيدي الثالث.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 81 نقطة من 35 مباراة

2- ريال مدريد 81 من 34

3- اتلتيكو مدريد 71 من 35

4- اشبيلية 68 من 34

5- فياريال 63 من 35