توافق على انتخاب المنصف المرزوقي رئيسا لحراك تونس الإرادة

انطلقت مساء اليوم السبت بمدينة الحمامات أشغال المؤتمر الوطني لحزب حراك تونس الإرادة الذي افتتح صباح اليوم بتونس العاصمة ليتواصل على امتداد ثلاثة أيام.

وأوضح الأمين العام لحراك تونس الإرادة عدنان منصر، في تصريح اذاعي، أن أعمال المؤتمر انطلقت بتنظيم جلسة عامة لانتخاب رئيس المؤتمر ورؤساء اللجان الفرعية ليتم في ما بعد مناقشة النظام الداخلي للمؤتمر والمصادقة عليه.
وأضاف أنه سيتم يوم غد الأحد توزيع المؤتمرين على ثلاث لجان لمناقشة اللوائح الأساسية للمؤتمر، وهي لائحة الحكم المحلي ولائحة تنظيمية تتعلق بتوجيهات النظام الداخلي واللائحة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مضيفا أنه سيتم إحداث لجنة رابعة لمناقشة النظام الداخلي.
وأفاد منصر بأنه سيتم في المساء عرض النظام الداخلي على النقاش والتصويت عليه ثم الانطلاق في الجلسة العامة الانتخابية التي ستحدد ما سينتخبه المؤتمرون، مشيرا إلى التوجه نحو انتخاب هيئة سياسية ورئيس الحزب الذي سيتولى لاحقا تعيين الأمين العام وأعضاء المكتب التنفيذي.
وبين أن مسألة الترشح لرئاسة الحزب سيضبطها النظام الداخلي للمؤتمر الذي لم يناقش بعد، حيث سيتم اختيار اعتماد إما طريقة التزكية أو الترشح الحر، مشيرا إلى وجود “توافق على أن يكون المنصف المرزوقي رئيسا للحزب”، على حد قوله.
وفي سياق آخر، وبخصوص مشروع المصالحة الوطنية، قال إن هذا المشروع هو حماية لمصالح معينة، معبرا عن تصدي الحزب لأية محاولة لتمرير هذا القانون بالوسائل القانونية والشرعية، لاسيما وأنه قانون غير دستوري وظالم وسيؤدي إلى عواقب وخيمة، وفق تقديره.
وقد انتظمت صباح اليوم السبت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الانتخابي الأول لحزب حراك تونس الإرادة بتونس العاصمة ليواصل أشغاله بمدينة الحمامات إلى غاية 1 ماي القادم وذلك تحت شعار “الثبات والأمل”.