العراق: قتلى وجرحى في تفجير استهدف حي الكرادة

أفادت مصادر في الشرطة العراقية أن 4 أشخاص على الأقل قتلوا في تفجير ضخم استهدف حي الكرادة في وسط بغداد مساء الجمعة.

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب ستة آخرون بجروح الجمعة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في وسط بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

ووقع التفجير في حي الكرادة، الذي استهدف بشكل متكرر خلال الأعوام الماضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن في بيان إن “الحصيلة 4 شهداء من منتسبي المرور بينهم ضابط برتبة مقدم (…) والاعتداء الإرهابي كان بواسطة عجلة مفخخة يقودها انتحاري”.

وأفادت مصادر طبية وفي الشرطة أن ستة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح في التفجير الضخم الذي أشعل سماء الحي المزدحم عادة، إلا أنه استهدف شارعا هادئا نسبيا قبيل الساعة 23,00 (20,00 ت غ).

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” على وكالة أنباء أعماق التابعة له مسؤوليته عن التفجير الانتحاري.

ووقع التفجير الأكثر دموية في الكرادة في تموز/يوليو 2016، عندما استهدفت شاحنة مفخخة مجمعين تجاريين، ما أسفر عن مقتل أكثر من 320 شخصا.

ويتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” غالبية الهجمات الانتحارية. ويقاتل التنظيم حاليا للدفاع عن آخر أكبر معاقله في مدينة الموصل بشمال العراق، حيث تشن القوات العراقية منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي عملية عسكرية.

فرانس24/ أ ف ب/رويترز