بسبب اعتصام “الكامور” : عمال شركات البترول يستغيثون بعد نفاد الطعام والماء والأدوية

وجّه عدد من عمال الشركات البترولية العاملة بصحراء تطاوين نداء إلى الشباب المعتصم بمنطقة “الكامور” للسماح لهم بالمرور عبر وسائل النقل وإجلائهم من المنطقة في ظل نفاد مؤونتهم من الطعام والشرب وارتفاع درجات الحرارة.

ونقل راديو موزاييك عن وليد التركي أحد العمال المحاصرين تأكيده أنّ وضعيتهم صعبة، متابعا أنّ بعض العمال استنفدوا أدويتهم وأن البعض الآخر باتوا عاجزون عن الاتصال بعائلاتهم.
وشدّد على تضامن كلّ عمال الحقول البتروليّة مع معتصمي “الكامور ” مستطردا : ” لكن يجب تفهّم وضعيتنا أيضا خاصّة أنّنا أصبحنا بدورنا معزولين في الصحراء وفي درجات حرارة مرتفعة” .