هذه اجابة الصيد على مطالية حافظ قائد السبسي قبول استقالة بن رمضان

قلل الحبيب الصيد في حوار مشترك في حوار مشترك بين القناة الوطنية الاولى وفرنسا 24 ،من أهمية الصدام الذي تم بينه وبين حافظ قائد السبسي في اجتماع الاتئلاف الحاكم المنعقد يوم الخميس المنقضي .

واوضح الصيد ان “تشنج حافظ قائد السبسي هو تشنج طبيعي يتنزل في اطار التحاور والديمقراطية” مشددا على ان ما أتاه قائد السبسي الابن لا يعدو ان يكون جزء من العمل السياسي.

وكان الشارع المغاربي انفرد بنشر تفاصيل الاجتماع ،منها اقدام قائد السبسي الابن على التهجم على رئيس الحكومة بسبب عدم تفعيله لقرار استقالة محمود بن رمضان من منصبه كوزير للشؤون الاجتماعية .

وبالعودة الى هذا الاجتماع ،نذكر ان قائد السبسسي  عبر للصيد ،عن “استنكاره” اقرار القيام بتحوير الوزاري قبل انعقاد مؤتمر سوسة مبديا امتعاضه من تمسكه(الصيد) ببن رمضان رغم تقديمه لاستقالته .

وبحسب ما تحصلنا عليه من معطيات ،فان الحبيب الصيد ،اكد لقائد السبسي الابن انه لا يبني مواقفه من “ما يتداول في وسائل الاعلام” مشيرا الى ان بن رمضان لم يقدم استقالة رسمية .

وحسب نفس المصادر ، فقد يكون الصيد أوضح انه لا يعير اهتمام “للقرارات التي تبنى من منطلق تشنجات وقتية” مضيفا ان التحوير الوزاري وتوقيته تما بطلب من حزب حركة نداء تونس .

يشار الى ان محمود بن رمضان قدم استقالته من كل هياكل حزب حركة نداء تونس ،ومن وزارة الشؤون الاجتماعية بعد مؤتمر سوسة .

يشار ايضا ،الى ان بن رمضان من القيادات الموقعة على بيان اعادة بناء مشروع حزب حركة نداء تونس .