إثر الإعلان عن إحداث معتمدية في تطاوين : أهالي “البرادعة” يحتجون.. ووالي المهدية يوضح

شهدت اليوم الخميس منطقة البرادعة من معتمدية قصور الساف احتجاجا للأهالي على إثر القرار الذي أعلنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد بخصوص إحداث معتمدية جديدة في ولاية تطاوين، مطالبين بدورهم بتسريع إحداث معتمدية البرادعة.

من جانبه، أكد والي المهدية محمد بودن في تصريح لمراسل الجوهرة أف أم في الجهة، أن الولاية أوفت بتعهدها الذي تضمنه اتفاق 26 فيفري 2017، وقامت بإرسال ملف فني متكامل حول مطلب احداث المعتمدية يتضمن جميع المؤشرات ويتعلق بإحداث المعتمدية ودعم، فيما تتواصل دراسة الملف من قبل رئاسة الحكومة التي راسلت مؤخرا الولاية لطلب بعض التوضيحات حول المسائل التقنية المتعلقة بموارد هذه المعتمدية وعدد سكانها.
كما أعلن والي المهدية عن اتخاذ جملة من القرارات تجاوبا مع الاحتجاجات التي تشهدها بعض مناطق الولاية للمطالبة بالتنمية.
وقال بودن إنه سيتم إحداث معهد ثانوي في منطقة أولاد جاء بالله وبرمجة منطقة سقوية وتعبيد الطريق الرابطة بين المنطقة وسيدي علوان ودعوة متساكنيها لتقديم ملفاتهم للحصول على دعم مالي لتمويل مشاريعهم سواء في إطار برنامج عقد الكرامة أو التمويل الذاتي.
يذكر أن منطقة البرادعة قد شهدت مطلع السنة الحالية حالة من الاحتقان، حيث نفذ الأهالي اعتصاما وقاموا بقطع الطرقات للمطالبة بجملة من الإجراءات التنموية، قبل أن يتم إمضاء اتفاق خلال جلسة عمل انعقدت يوم الأحد 26 فيفري 2017 بمقر معتمدية قصور الساف جمعت نوابا عن الجهة وممثلي أهالي المنطقة والحرس الوطني بإشراف الوالي، تم على إثرها فض الاعتصام وإخلاء جميع الطرقات الفرعية والرئيسية.