كلية الآداب بسوسة : إطلاق ماجستير ومركز للدراسات الإفريقية

اختتمت اليوم الخميس 27 أفريل 2017، بكلّية الاداب والعلوم الانسانية بسوسة ندوة علمية دولية حول ” موضوع مناهج وآفاق الدراسات الافريقية ” شارك فيها ثلّة من الاساتذة التونسيين والافارقة المختصين في علوم الانتروبولوجية، وذلك بالتعاون مع معهد الدراسات الافريقية بجامعة “بايروت” الالمانية وبمشاركة متميّزة من جامعة “نيامي” بدولة النيجر.

وأعلن عميد كلية الاداب والعلوم الانسانية بسوسة، المنصف بن عبد الجليل، في تصريح اذاعي، أنه تم بمناسبة هذه الندوة إطلاق ماجستير جديد في اختصاص الدراسات الإفريقية سيتم تدريسه بالكلية انطلاقا من السنة الجامعيّة القادمة، مضيفا أن هذا المشروع سيكون لبنة اولى لتأسيس اختصاص جديد بالكلية في صيغة مركز للدراسات الافريقية.
وأشار عميد كلية الآداب، أن هذا التوجه يأتي بالنظر لما تزخر به القارة السمراء من آفاق اقتصادية وتنموية وثقافية، مشددا في الآن ذاته على ضرورة فتح آفاق جديدة للطلبة التونسيين في اختصاص غير موجود في بلادنا.
ويجب على الراغبين في الترسيم في هذا الماجستير أن يكونوا مختصين في الأنتروبولوجيا أوالتاريخ والجغرافيا أواللغات، على أن يتم اختيار الطلبة حسب إمكانياتهم ومؤهلاتهم.