الجزائر : غضب بسبب تماثيل الرموز التاريخية “الصينية”

انتقد ناشطون جزائريون تماثيل جرى نصبها في عدد من مدن البلاد لشخصيات تاريخية ومقاومين ضد الاستعمار الفرنسي.
واضطرت السلطات الجزائرية إلى إزالة بعض التماثيل بعد أيام قليلة من نصبها، بسبب احتجاجات اعتبرتها تشويها لرموز البلاد، وفق ما نقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية.
وأزال مسؤولو مدينة قسنطينة تمثال العالم عبد الحميد بن بادس، بعدما احتجت عائلته وأكدت أن تمثاله يشبه نحت الرومان ولا علاقة له بالرمز الجزائري.
أما مؤسسة الأمير عبد القادر في الجزائر فانتقدت طريقة طلاء تمثال “الرمز التاريخي الخالد” وسط العاصمة، منتقدة الطلاء الذي جرى استخدامه.
ويقول منتقدو التماثيل الجزائرية إنها مستوردة من الصين ولا تعبر عن عظمة دور اؤلئك القادة والرموز، مما يجعلها تلقى رفضا شعبيا.
وقال الفنان التشكيلي الجزائري، الطاهر ومان، إن في الجزائرين نحاتين كبارا، مطالبا بمنح مشاريع إقامة التماثيل وفق معايير واضحة ونزيهة.