أزمة متصاعدة بين ألمانيا وإسرائيل

رفض وزير الخارجية الألماني زاغمار غابرييل تلقي اتصال هاتفي من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ردا على رفض الأخير استقباله في القدس المحتلة بسبب لقاءات مقررة مع منظمات إسرائيلية.
ويأتي رفض غابربيل تلقي اتصال من نتنياهو إثر خلاف أثاره اعتزام الوزير الألماني لقاء منظمات إسرائيلية توصف بالحقوقية.
وكان مسؤول إسرائيلي قد أعلن أن نتنياهو ألغى لقاء كان سيعقده الثلاثاء مع غابرييل بعدما رفض الأخير اشتراط رئيس الوزراء عليه أن يلغي اجتماعه مع منظمتي “كسر الصمت”  و”بتسيلم” اللتين تنتقدان الحكومة الإسرائيلية بشأن الاستيطان والاحتلال.
وفي وقت سابق أمس الثلاثاء عبر وزير الخارجية الألماني عن استغرابه من تهديد نتنياهو، وقال إنه من الطبيعي أن يتحدث مع حقوقيين وممثلين للمجتمع المدني خلال الزيارات الخارجية، معربا عن أسفه لبلوغ الأمر حد إلغاء اللقاء.