بعد جريمة قتل جديدة مباشرة على الهواء في تايلاند “الفايسبوك” في مأزق

أقدم شاب تايلاندي على قتل طفلته ثم الانتحار، خلال بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك“.

ودخل ووتيسان وونغتالاي البالغ من العمر 20 عاما، في نوبة غضب قوية إثر اكتشافه بيانات على هاتف صديقته تؤكد خيانتها له، ما اضطرها للرحيل عن المنزل فجرا، مخلفة وراءها طفلتها الصغيرة.

من جهتها، قالت أم الطفلة التي أعدمها والدها قبل أن ينتحر إنها علمت بما حدث من الأهل والأصدقاء بعد محاولات عديدة للاتصال بصديقها (الأب) والاطمئنان على ابنتها، مضيفة أنها شاهدت مقاطع فيديو من أربع دقائق توثق لحظات مقتل طفلتها وانتحار صديقها.وقالت الشرطة التايلاندية، اليوم الأربعاء، إنها ستتحرك لمواجهة المحتوى غير الملائم على الإنترنت، مؤكدة بذلك تحركها لضبط منصات التواصل الاجتماعي.

ويزداد الجدل حول الخطر الذي بات يحيط بتقنية البث المباشر على” فيسبوك”، بعد أن تعددت عمليات القتل والانتحار أمام أعين الجميع.