وقفة احتجاجية بساعتين بكافة المؤسسات الصحية العمومية للتأكيد على رفض المحاكمات..

نفذت الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية بساعتين بمختلف المؤسسات الاستشفائية العمومية بكامل تراب الجمهورية تحت شعار “لا للمحاكمات لا للتتبعات الادارية والقضائية للأعوان والنقابيين على خلفية نشاطهم النقابي، نعم لاحترام التعهدات ومحاضر الجلسات“.
وأكد عثمان الجلولي كاتب عام الجامعة العامة للصحة ان الجامعة ترفض كل التتبعات الادارية والقضائية على خلفية النشاط النقابي لأعوان الصحة وتتمسك بتنفيذ وتطبيق مختلف الاتفاقيات واحترام التعهدات السابقة مع سلطة الاشراف.
وأضاف ان الجامعة تطالب ايضا بإحالة القانون عدد 24 على أنظار مجلس نواب الشعب وسحب الفصل الثاني من القانون العام للوظيفة العمومية ليشمل كافة العاملين في القطاع الصحي حتى يتمكنوا من وضع قانون أساسي خاص بهم يراعي خصوصيات عملهم، الى جانب اصدار الاوامر الخاصة لأعوان التنفيذ والاستقبال لضمهم الى وزارة الصحة.
كما تطالب الجامعة العامة للصحة بتمكين العاملين في القطاع الصحي العمومي، من اطارات شبه طبية وعملة واعوان، من ترقيات استثنائية وتأجير الأعياد الوطنية والدينية، حسب ما أفاد به كاتب عام جامعة الصحة، مجددا التمسك بوضع خطة لإعادة هيكلة القطاع وإنقاذ المؤسسات الصحية العمومية.
وكانت الهيئة الادارية القطاعية للصحة المنعقدة يوم 17 أفريل 2017 قررت تنفيذ اضراب عام قطاعي بيومين بكافة المؤسسات الصحية، ستحدد تاريخه الجامعة العامة للصحة بالتنسيق مع المركزية النقابية.
يذكر ان الجامعة العامة للصحة كانت نفذت يوم 5 افريل الجاري اضرابا قطاعيا عاما ووقفة احتجاجية امام وزارة الصحة لحث سلطة الإشراف على الالتزام بتعهداتها حيال الأطراف النقابية والاستجابة لمطالبهم وذلك إثر فشل الجلسة الصلحية التي أبدت خلالها وزارة الصحة ترددا في تطبيق محاضر الجلسات الممضاة وعدم احترام لتعهداتها، حسب ما أفاد به الكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان جلولي في تصريح سابق.