نتنياهو يلغي لقاء مع وزير الخارجية الالماني اثر خلاف حول لقاء منظمتين حقوقيتين

أعلن مسؤول إسرائيلي أن رئيس الوزراء ألغى الثلاثاء لقاء كان مقررا مع وزير الخارجية الالماني سيغمار غابريال، بعد أن رفض الاخير دعوة بنيامين نتنياهو لعدم الاجتماع بمنظمتين حقوقيتين تنتقدان الحكومة الاسرائيلية.

وأكد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس “تم الغاء الاجتماع بعد ان قرر غابريال المضي قدما للقاء منظمتي (كسر الصمت) و(بتسيلم)”.

وترصد “كسر الصمت” انتهاكات الجيش الإسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بينما تنشط “بتسيلم” في توثيق الاعتداءات والدفاع عن حقوق الانسان وقد عارضت بشدة بناء المستوطنات الإسرائيلية.

وكان الوزير الالماني أكد في مؤتمر صحافي عقده في رام الله في الضفة الغربية المحتلة مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ردا على سؤال حول اللقاءات، انه يأمل بلقاء الجانبين.

وأضاف الوزير انه لا يعلم ان كان سيعقد الاجتماع مع نتنياهو، قائلا “لا اعرف ان كان صحيحا ان الاجتماع لن يعقد. رأيت ذلك فقط في وسائل الاعلام ولا أعرف الدوافع″.

وقال غابريال لمحطة التلفزيون العامة الالمانية إن قرارا بالغاء اللقاء “سيكون مؤسفا للغاية” مضيفا “من الطبيعي خلال زياراتنا للخارج ان نلتقي مع ممثلين للمجتمع المدني”.

وأوضح “لا يمكن تصور اننا سنلغي لقاء مع نتنياهو خلال زيارة له إلى المانيا في حال التقى مع جهات تنتقد الحكومة الالمانية”.