تفاصيل لقاء المكتب التنفيذي الوطني وسفراء الاتحاد الاوروبي بتونس

جرى عشية اليوم الاثنين 24 أفريل بمقر الاتحاد الأوروبي بتونس لقاء بين سفراء الاتحاد الاوروبي بتونس برئاسة باتريس برغاميني رئيس الاتحاد الأوروبي والمكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل وخبراء قسم الدراسات برئاسة الأخ نور الدين الطبوبي الأمين العام .

وتم خلال هذه الجلسة استعراض اهم القضايا الاجتماعية والاقتصادية وبالخصوص اتفاق الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي وتأثيراته على الفلاحة التونسية كما تم الحديث عن ملف الواردات و المفاوضات مع صندوق النقد الدولي اضافة الى ملفات البطالة والتشغيل و تعزيز الاستثمارات الأوروبية ببلادنا .

و بين رئيس الاتحاد الأوروبي بتونسباتريس برغاميني أهمية العمل الذي يقوم به الاتحاد العام التونسي للشغل في إطار الانتقال الديمقراطي ودفاعه عن القضايا الوطنية لتونس و اعتماد خطاب يؤسس لدعم الاستثمار .

من جهته أكد الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أهمية تواصل مثل هذه الحوارات بين الطرفين مؤكدا أن الاتحاد كمنظمة وطنية يعول كثيرا على أصدقاء تونس وينتظر منهم دعما للسياحة التونسية بتشجيع السياح الأوروبيين على زيارة تونس ورفع بعض الدول الأوروبية قرار منع مواطنيهم من السفر إلى بلادنا باعتبار أن الحكومة التونسية توفقت بجيشها وأمنها في محاربة الإرهاب وخلق وضع آمن مستقر ، كما بين الأخ الأمين العام ان الاتحاد يؤمن بمفاوضات بين تونس والاتحاد الأوروبي تعتمد على منطق الربح المشترك مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات قطاع الفلاحة التونسية وان تكون شراكة ذات رؤية شاملة ، وجدد الأخ الأمين العام تأكيده على ضرورة إنهاء الواردات العشوائية لتونس والتي أثرت على مدخرات تونس من العملة الصعبة .

و تم خلال هذا اللقاء تدارس عدة قضايا اجتماعية تهم الاستثمار الأجنبي في تونس حيث أكد الأخ الأمين العام أن الاتحاد سيدعم كل الاستثمارات الأجنبية ببلادنا شريطة احترامها للعمل اللائق .

كما طلب وفد المكتب التنفيذي للاتحاد من سفراء الاتحاد الأوروبي دعم المنح المسندة للطلبة التونسيين الدارسين بأوروبا و فتح مجالات التعاون في المجال الأكاديمي والجامعي والتكوين المهني وكيفية تسهيل عبور الباحثين التونسيين إلى أوروبا لمواصلة بحوثهم وتبادل الخبرات و إرساء تكوين مهني مستمر ببرامج مشتركة بين مدارس تكوين تونسي ونظيرتها في أوروبا لتصبح اليد العاملة التونسية قادرة على العمل في الشركات الأوروبية المنتصبة بتونس لمزيد امتلاك الخبرات والتكنولوجيا المطلوبة لتعزيز مردوديتها ونجاعتها وخبرتها .

وتم الاتفاق بين الجانبين على تواصل الحوار خاصة حول ملف اتفاق الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي و البحث عن حلول للاشكاليات المطروحة حول هذا الملف حتى يقدم الاتحاد العام التونسي للشغل رؤيته كمنظمة وطنية على ان يبقى القرار السياسي لدى الحكومة التونسية المعنية بالتفاوض حول هذه الملفات .

وحضر عن الاتحاد العام التونسي للشغل الأخ الأمين العام نور الدين الطبوبي والإخوة أنور بن قدور ونعيمة الهمامي ومنعم عميرة ومحمد علي البوغديري وصلاح الدين السالمي وَعَبَد الرحمان اللاحقة وسامي العوادي خبيري قسم الدراسات.