باريس : فرنسيون يحتجّون على تأهّل ماكرون ولوبان للدورة الثانية من انتخابات الرئاسة

وكالات : شهدت شوارع باريس مساء أمس الأحد 23 مارس مواجهات بين مئات المتظاهرين الذين قدموا أنفسهم على أنهم “مناهضون للفاشية”، والشرطة التي تعرضت للرشق بالزجاجات والمفرقعات من جانب شبان ارتدى بعضهم ملابس سوداء، وكانوا ملثمين، بعد ساعات من اعلان ترشح زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وأشارت الشرطة إلى ايقاف ثلاثة أشخاص، وتحدثت فرق الإطفاء عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح.

وقال أحد منشطي التظاهرة عبر مكبر للصوت في إحدى ساحات شرق باريس، إن التظاهرة تشنّ “ضد لوبان وضد ماكرون”.

وتم إحراق خمس سيارات في الدائرة العشرين من العاصمة، حسب ما أوردته الشرطة.

يذكر أن الدورة الأولى من الانتخابات جرت بعد ثلاثة أيام من اعتداء في جادثة الشانزليزيه تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي وأدى إلى مقتل شرطي.

وقد تصدر إيمانويل ماكرون البالغ من العمر 39 عاما والذي يحدد موقعه بأنه “لا من اليمين ولا من اليسار”، الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأحد، حاصدا 23,86% من الأصوات، فيما حلت زعيمة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان (48 عاما) في المرتبة الثانية بحصولها على 21,43% من الأصوات، محققة نتيجة تاريخية لهذا الحزب وصلت إلى سبعة ملايين صوت، حسب نتائج شبه نهائية.