حكيم بن حمودة : تونس تعيش أخطر أزمة اقتصادية منذ الاستقلال

أقرّ وزير المالية الأسبق حكيم بن حمودة بأنّ تونس تعيش اليوم أخطر أزمة اقتصادية منذ الاستقلال وأنّ هذه المرحلة تتطلّب حلولا جديدة.

وفي استعراضه لجملة من الحلول لمواجهة هذه الأزمة، قال بن حمودة، في حوار له مع أسبوعية “الشارع المغاربي” بعددها الصادر اليوم الإثنين 24 أفريل 2017، “في اعتقادي يجب أن نبدأ أوّلا بتهيئة مناخ ملائم للاستثمار لأن عودته يجب ان تكن بمثابة قضية أمن وطني مع إيلاء الاهتمام الأكبر للمالية العمومية باعتبارها جوهر الموضوع حتى يتمّ التقليص من المديونية وتوفير مناخ مريح لعمل الحكومة.. وطبعا يجب أن نمرّ إلى مرحلة الإنجاز والإصلاح البنكي إضافة إلى ملف الصناديق الاجتماعية وما لها من انعكاسات على المالية العمومية فضلا عن إبقاء مجلس وزاري مضيّق مفتوحا يكرّس كل اهتماماته للمشاكل العالقة”.

وفي إجابته عن سؤال حول ما إذا كانت خطورة الوضع اليوم تتطلّب حكومة إنقاذ وطني أو حكومة حرب كما يدعو له البعض، شدّد وزير المالية الأسبق على أن “الأزمة الراهنة عميقة وتقتضي حلولا تحيد عن المعتاد ةعمّا هو تقليدي”.