مجزرة أفغانستان” تطيح أكبر مسؤولين عسكريين

أعلنت الرئاسة الأفغانية استقالة وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان، الاثنين، بعد هجوم نفذه مسلحون من حركة طالبان أوقع أكثر من 140 قتيلا في قاعدة عسكرية شمالي البلاد.

وأفاد مكتب الرئاسة في بيان أن “الرئيس أشرف غني قبل استقالة وزير الدفاع ورئيس الأركان”، بعد المجزرة التي وقعت الجمعة في مزار شريف، كبرى مدن شمال أفغانستان.

وجاء في تغريدة للقصر الرئاسي عبر حسابه على “تويتر”: “استقال وزير الدفاع عبد الله حبيبي ورئيس أركان الجيش قدم شاه شاهيم بأثر فوري”.

وقال شاه حسين مرتضوي القائم بأعمال المتحدث باسم غني لـ”رويترز”، إن استقالة المسؤولين جاءت بسبب الهجوم الذي وقع يوم الجمعة.

وذكر مسؤول بالمدينة يوم السبت أن الهجوم أسفر عن مقتل 140 جنديا على الأقل وإصابة كثيرين، وقال مسؤولون آخرون إن عدد القتلى ربما يكون أكبر.