الباب مازال مفتوحًا أمام التجديد لإبراهيموفيتش

قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد، إن هداف مانشستر يونايتد، زلاتان إبراهيموفيش، سيتوجه إلى الولايات المتحدة لإجراء عملية جراحية في ركبته اليمنى المصابة، على يد جراح متخصص في عمليات الرباط الصليبي.

وأضافت الصحيفة أن إدارة مانشستر يونايتد ستترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية التجديد للمهاجم السويدي (35 عامًا)، الذي أحرز 28 هدفًا مع الفريق في كل المسابقات هذا الموسم.

وتعرض إبراهيموفيتش لإصابة خطيرة في الرباط الصليبي، خلال مباراة فريقه الأخيرة أمام أندرلخت، والتي فاز بها الشياطين الحمر بنتيجة (2-1)، في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي، يوم الخميس الماضي.

وتنوي إدارة اليونايتد الإنتظار لمعرفة الوقت الذي سيستغرقه شفاء إبراهيموفيتش، قبل الإعلان عن موقفها من تجديد عقده الذي ينتهي هذا الصيف، علمًا بأن التقارير الأولية تشير إلى إمكانية غياب اللاعب حتى أوائل عام 2018.

وبحسب الصحيفة، سيجري إبراهيموفيتش العملية في جامعة بيتسبرج الطبية، بإشراف الطبيب الجراحي المتخصص، فريدي فو، المولود في هونج كونج، والذي أجرى حوالي 6 آلاف عملية مشابهة.

وكان مدافع تشيلسي، كورت زوما، قد تعرض لإصابة مشابهة في الموسم الماضي، وغاب عن صفوف فريقه لمدة 7 أشهر.