العاهل السعودي يجري تعديلا وزاريا ويعيد جميع المزايا المالية لموظفي الدولة

أعلن الديوان الملكي السعودي في مرسوم السبت عن قرارات للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز اشتملت على إعادة كافة البدلات والمزايا المالية والمكافآت لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين. كما أعلن المرسوم على تعديل وزاري واسع اشتمل على استحداث مركز للأمن الوطني وإعفاء قائد القوات البرية من منصبه ووزير الإعلام والسفير السعودي في واشنطن، بالإضافة إلى عدد آخر من الوزارات.

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مرسوما ملكيا بإعادة جميع البدلات والمزايا المالية والمكافآت إلى موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين والتي كانت استُقطعت سابقا في إطار إجراءات تقشفية في المملكة .

وعين المرسوم الملكي عبدالرحمن بن محمد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن أميناً عاماً لمجلس الوزراء بمرتبة وزير .
كما أعلن المرسوم الملكي الذي أعلنته قناة الإخبارية الحكومية تعيين الأمير خالد بن سلمان سفيرا للسعودية في واشنطن.

وأعفى الملك سلمان قائد القوات البرية السعودية من منصبه وعين بدلا منه فهد بن ترك، كما أعفى وزير الخدمة المدنية من منصبه وأمر بتشكيل لجنة للتحقيق معه فيما ارتكبه من تجاوزات.

وشملت قرارات سلمان أيضا إعفاء وزير الإعلام من منصبه وتعيين عواد بن صالح العواد بدلا منه و تعيين إبراهيم العمر محافظا للهيئة العامة للاستثمار.

وتم تعيين محمد بن عبد الملك آل شيخ أمينا لمجلس الهيئة العامة للرياضة

كما استحدثت القرارات الملكية مركزا للأمن الوطني يرتبط تنظيميا بالديوان الملكي.

فرانس 24 / رويترز