وزارة التربية تفنّد ما جاء في دراسة حول نسب الانقطاع المدرسي في القصرين وقفصة

نفت وزارة التربية في بلاغ لها اليوم الجمعة، ما تداولته وسائل الإعلام بشأن نسبتي الانقطاع المدرسي بجهتي القصرين وقفصة اللتين كان مصدرهما دراسة ميدانية بعنوان “الانقطاع المدرسي بقفصة والقصرين: العوامل والتحديات”، مشددة على أن نسبة الانقطاع في موفى السنة الدراسية المنقضية لم تتخط في جهة القصرين 6.9% وفي جهة قفصة 6.2%.

وذكرت الوزارة أن النسبة الوطنية للانقطاع المدرسي في السنة الدراسية 2015/2016 كانت في حدود 5.7%.
وقالت الوزارة في بلاغها، إن البحث الميداني المذكور “ضعيف من الناحية المنهجية والصدقية العلمية حيث أنه باعتماده على طريقة العينة المنتقاة عشوائيا بعيدا عن المعايير العلمية يجعل نتائجه مبتورة لا تمت للواقع بصلة”.
يذكر أن المجلس الجهوي للحد من الانقطاع المبكر عن التعليم بقفصة والقصرين أجرى دراسة بمساعدة من بعثة الاتحاد الاوروبي بتونس بعنوان “الانقطاع المدرسي بقفصة والقصرين: العوامل والتحديات”، عرض نتائجها يوم الأربعاء الماضي وجاء في هذا العرض أن نسبة الانقطاع عن الدراسة خلال السنة الدراسية 2015-2016 بلغت بولاية القصرين 63 % وبولاية قفصة 37%.
ودعت الوزارة كل الراغبين في البحث في الشأن التربوي خاصة في مجالات الإحصاء والتحليل التربوي والاقتصادي والاجتماعي إلى الاستعانة بخبرائها في المجال حتى تكون الدراسات المنجزة علمية وتعكس الواقع وفق نص البلاغ.