وزير الداخلية : المعالجة الامنية وحدها لا تكفي للتصدي لظاهرة العنف في الملاعب

اكد وزير الداخلية الهادي مجدوب على ان المعالجة الامنية وحدها للتصدي لظاهرة العنف في الملاعب لا تكفي بل ان القضاء علىها يتطلب تظافر مجهودات جماعية لاسيما من لدن الهياكل الرياضية المعنية”.

وافاد الهادي مجدوب في تصريح ل”وات” على هامش اشرافه مساء اليوم الجمعة بملعب الشاذلي زويتن على الدور النهائي لكاس وزير الداخلية في اطار الاحتفال بالذكرى 61 لعيد قوات الامن الداخلي ان “الوحدات الامنية تبذل مجهودات كبيرة لتامين افضل الظروف لسير المباريات الرياضية على جميع المستويات لاسيما لضمان سلامة الجماهير الرياضية . واضاف : ” لن ندخر جهدا في اتخاذ اي اجراءات في سبيل ذلك و لكن اعتقد ان المعالجة الامنية بمفردها ليست ناجعة للقضاء على ظاهرة العنف في الملاعب بل هناك عمل جماعي من مختلف الاطراف المتدخلة في المجال سواء صلب الجماهير الرياضية او الهياكل المعنية”. واوضح الوزير ان ” درجة العنف ارتفعت في الفترة الاخيرة في الملاعب الرياضية وهناك حرص كبير على تامين كل المسائل التنظيمية للمباريات الرياضية في مختلف الاختصاصات حتى تحافظ الرياضة على معانيها النبيلة ولكن العمل الحقيقي لمعاجلة ظاهرة العنف يشمل مجالات اخرى لا تقتصر على المقاربة الامنية بمفردها وذلك حتى نتمكن من تجاوز هذه المعضلة والقضاء عليها من جذورها”.