“كاسبرجاك”: “رفضت ابعاد -الخزري- و-ساسي- فوجدت نفسي خارج الحسابات”

أكد المدرب الفرنسي- البولوني هنري كاسبرجاك في تصريح لصحيفة “الأخبار” الأسبوعية أن سبب توتر علاقته برئيس الجامعة وديع الجريء في الفترة الماضية، ثم إعلان قرار التخلي عن خدماته(الذي رفضه المدرب الفرنسي)، سببه رفض المدرب ابعاد اللاعبين وهبي الخزري والفرجاني ساسي عن وديتي الكاميرون(هزيمة 0- 1) والمغرب(هزيمة 1- 0) في شهر مارس الماضي، حيث أشار إلى أنه طالب بضمّ اللاعبين للتشكيلة قبل أن يجد رفضًا من “الدكتور” الذي أصر على معاقبة اللاعبين بعد مغادرة الـ”كـــان” أمام بوركينا فاسو حيث رفض “الخزري” مصافحة المدرب فيما صرّح “ساسي” قائلا “ربي يهدي الي كان سبب”..
للإشارة لم يكشف المكتب الجامعي إلى حدّ اللحظة عن اسم المدرب البديل على رأس المنتخب رغم تصريح المدرب الوطني السابق نبيل معلول أنه المدرب المقبل بنسبة 98% وهو ما لم يتم نفيه أو تأكيده من أعضاء المكتب الجامعي الذين لم يجدوا حلًا لانهاء الارتباط مع المدرب الفرنسي بالتراضي.
مكتب جامعي يخوضو حربًا على واجهات عديدة أبرزها ايصال منافسات بطولة الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية إلى برّ الأمان دون سقوط في المحظور في ظل حرب التصريحات النارية والعقوبات المتتالية التي وصلت حدّ شطب رئيس النادي الصفاقسي مدى الحياة ما زاد طين علاقة الجامعة بالفريق بلّلًا.