باجة- تستور: باعتباره المتنفس الوحيد لأبنائهم.. استبشار الأهالي بانطلاق أشغال ترميم نادي الأطفال المغلق منذ سنتين

عبر عديد الأولياء و المواطنين بمدينة تستور، عن استبشارهم بانطلاق أشغال الترميم التي ستطال نادي الأطفال النموذجي بتستور الذي تضررت بنيته وتصدعت جدرانه بشقوق عميقة شكلت خطرا حقيقيا على سلامة أبناءهم و هو ما عجل بصدور قرار بغلقه من طرف وزيرة شؤون المرأة و الأسرة و الطفولة حينها للقيام بالإصلاحات اللازمة إثر زيارة معاينة، ليتعطل هذا القرار منذ تاريخ 29 ماي 2015، و هو ما شكل عائقا أمام مواصلة نشاط هذه المؤسسة التي تكتسي أهمية كبرى و أولوية قصوى للأولياء كما أبناءهم الذين حرموا من جميع الأنشطة و المعارف المقدمة لهم.

هذا الملف و نظرا لأهميته اكتسى أهمية خاصة لدى الإطار العامل بهذه المؤسسة اللذين قاموا بمراسلات عديدة في هذا الخصوص كما السلط الجهوية التي و نظرا لطول فترة غلقها، قامت بالتسريع في إجراءات إرساء الصفقة الخاصة بأعمال التهيئة التي انطلقت أمس و تمتد على مدى 100 يوم، وذلك بحضور النوري الجويني رئيس دائرة المشاريع الكبرى بولاية باجة والمقاول الذي عهد له تنفيذ المشروع و مدير هذه المؤسسة وعديد الأولياء الذين اصطفوا بعدد كبير خارج المؤسسة مستبشرين بهذه الخطوة الهامة