ردود الأفعال الدولية إثر هجوم الشانزليزيه بباريس

أعربت عدة عواصم عن تضامنها مع فرنسا  وقدم دونالد ترامب تعازيه للشعب الفرنسي، وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيليوني في البيت الأبيض “إنه أمر رهيب حقا يحصل في العالم اليوم. يبدو أنه اعتداء إرهابي”.
وعبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن “تعاطفها مع الضحايا وعائلاتهم” وأكدت وقوف ألمانيا “بحزم وتصميم إلى جانب فرنسا”.
ويأتي هذا الاعتداء بعد يومين على توقيف رجلين في مرسيليا للاشتباه بتحضيرهما لاعتداء وشيك لم تحدد النيابة العامة هدفه بدقة. وضبطت معهما متفجرات واسلحة وراية لتنظيم “الدولة الإسلامية”. .

وللمرة الأولى تنظم الانتخابات الفرنسية في ظل حالة الطوارىء التي أعلنت في أعقاب اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر. وتعود آخر الاعتداءات إلى صيف 2016 عندما دهس مهاجم بشاحنة في 14 تموز/يوليو المحتفلين بالعيد الوطني على كورنيش نيس وقتل 86 شخصا.

وقتل شرطي وصديقته في حزيران/يونيو خلال هجوم على منزلهما في مانيافيل في منطقة باريس.